جائزة الصحافة الذكية

تمنح الجائزة لأفضل إنجاز عربي في مجال الصحافة الذكية لهذا العام. ويتمثل الإنجاز في تقديم مادة رقمية متميزة صحافياً، من حيث قدرتها على الاستخدام الأمثل للآليات الذكية الجديدة التي توفرها التكنولوجيا، ومن حيث مساهمتها في إثراء تجربة الجمهور العربي في استخدامه لتكنولوجيا المعلومات على مستوى المحتوى والتفاعل.

الأهداف

 

  1. زيادة الوعي بالتقنيات الحديثة وكيفية استخدامها صحفيا وتطويعها للمحتوى العربي
  2. زيادة الوعي في كيفية تعامل الجمهور العربي مع الأخبار والأجهزة الحديثة.
  3. حث المؤسسات الصحفية على مواكبة التقنيات الصحافية المعاصرة
  4. تشجيع المؤسسات الصحافية العربية على الاهتمام والاستثمار في هذا المجال، وفي تدريب صحافييهم.
  5. مساعدة الصحافة العربية على البقاء والاستمرار في مواجهة التطور المتسارع للتقنيات الحديثة.
  6. تشجيع الصحافة الذكية في العالم العربي على الالتزام بالقيم المهنية الصحافية.

 

الشروط

يشترط في الإنجاز المرشح لجائزة الصحافة الذكية ما يلي:

 

  1. المهنية: أن يرتبط الإنجاز بمحتوى صحافي مهني ملتزم بالتقاليد المهنية في الصحافة عموماً.
  2. ملكية المحتوى: أن يقوم الإنجاز على محتوى أسهمت المؤسسة في إنتاجه وتملكه بشكل قانوني.
  3. الانتشار: أن يكون محتوى العمل المقدم قد نجح في الوصول بشكل واضح وقابل للتوثيق لقطاع واسع من الجمهور المستهدف.
  4. التقديم: لكل مؤسسة الحق في التقدم للجائزة بإنجاز واحد فقط كل عام، ترى أنه الأفضل والأكثر توافقاً مع متطلبات الجائزة.

 

معايير تقييم الجائزة

1-     المحتوى

  • التزام المحتوى بالقواعد والتقاليد المهنية الصحافية.
  • الالتزام بالقيم الأخلاقية.
  • جودة المحتوى مهنياً وإنتاجياً.
  • قابلية المحتوى لتحقيق التفاعل وجذب الجمهور.

2-     تجربة الجمهور (User Experience) 

  • تحقيق تجربة ثرية وممتعة وذكية لجمهور المادة. 
  • تحقيق المادة لتفاعلية عالية (High Engagement) 
  • جاذبية تصميم المادة للجمهور وسهولة الاستخدام 
  • الحضور الفعال على الشبكات الاجتماعية والأجهزة المحمولة

3-     الإبداع

  • أن تمثل المادة استخداماً مبتكراً لتكنولوجيا المعلومات في الصحافة العربية.
  • أن تلقى الفكرة قبولاً واستخداماً واسعاً من الجمهور العربي.

قيمة الجائزة 50,000 دولار