تقديراً من جائزة الصحافة العربية ونادي دبي للصحافة لتضحيات الصحافيين وعرفاناً بدورهم في كتابة التاريخ الجديد لشعوبهم وللإنسانية جمعاء، تم تكريم العديد من رموز العمل الاعلامي العربي الذين لا تزال بصمتهم تطبع الإعلام العربي مثل الإعلامي غسان تويني الذي تم تكريمه في الدورة الثالثة، او الذين اختارهم الله الى جاوره أو ضحايا الحقيقة الذين قدموا أرواحهم فداءً للكلمة والموقف أثناء تأديتهم لعملهم، وذلك من خلال تكريم سنوي خاص يرعاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

فقد تم في الدورة الثالثة تكريم طارق أيوب، مراسل قناة الجزيرة الذي سقط شهيداً على أرض العراق وهو ينقل الحقيقة للعالم. وفي الدورة الخامسة تم تكريم أطاور بهجت، مراسلة قناة العربية التي سقطت شهيدة في العراق أيضا خلال تأدية رسالتها الإعلامية.

كما تم تكريم جواد كاظم، مراسل قناة العربية الذي أصيب في العراق ومي شدياق الإعلامية التي أصيبت في محاولة اغتيال. وكل من جبران تويني، رئيس تحرير النهار اللبنانية وسمير قصير الكاتب فيها اللذين اغتيلا في تفجيرين منفصلين. وفي الدورة السادسة تم تكريم الراحل جوزيف سماحة، رئيس تحرير الأخبار اللبنانية. وفي الدورة السابعة الكاتب الكويتي أحمد الربعي ونقيب الصحافيين العراقيين شهاب التميمي.

  • أحمد الربعي
    كاتب
  • أطوار بهجت
    مراسلة قناة العربية
  • الراحل جوزيف سماحة
    رئيس تحرير الأخبار اللبنانية
  • خلفان الرومي
    تتسلم الجائزة كريمته عهود الرومي
  • شهاب التميمي
    نقيب الصحافيين العراقيين